رئيس الجمهورية يدعو المسؤولين على العملية الانتخابية الى التحلي بالحياد و يدعو الشعب الى المشاركة بقوة ::مستغانم: الاعتماد على الخبرة الفلاحية الوطنية للحد من استيراد بذور البطاطا و تنويع الاقتصاد الوطني :: الإنتخابات التشريعية 2017 : 23 مليـون و 276 ألـف و550 ناخبـا بالجزائر وانطلاق الحملة الانتخابية في الـ 3 أفريل:: قرين للإذاعة : ندعو وسائل الإعلام للتحلي بالاحترافية والمصداقية في تغطية تشريعيات 2017 :: المدير العام شعبان لوناكل: 140 ملــيون مستمــع للإذاعــة الجزائرية عبر الانـترنيـت :: مديرية التربية لولاية مستغانم تدعوا الاساتذةالناجحين في القوائم الانتخابية لتقرب من مصالحها لتسجيلهم انفسهم      آخر الأخبار
 

 

 

 
تحت شعار تاريخ الأبطال حماية وإشراقات للأجيال
إفتتاح الأيام المسرحية الأورو متوسطية للطفل بمستغانم
السبت 01  جوان 2013 22:30
 
 
   

 

مستغانم : تحت شعار "تاريخ الأبطال حماية وإشراقات للأجيال" انطلقت مساء اليوم بميناء صلامندر للصيد والترفيه بمستغانم فعاليات الطبعة السادسة لمسرح الطفل بمشاركة قياسية لبلدان البحر الأبيض المتوسط  التظاهرة التي تاتي بمناسبة إحياء العيد العالمي للطفولة ستعرف على مدار  أسبوع كامل عروض و ألعاب ترفهية  للطفل من تنظيم  جمعية ولد عبد الرحمان كاكي .

 

 

 

ومن بين البلدان الأجنبية المشاركة هي إيطاليا ,اسبانيا ,فرنسا ,بلجيكا ,تونس والمغرب إلى جانب الفرق الوطنية والجديد هذه السنة برمجة محاضرات و ورشات خاصة لتحسيس الطفل بمخاطر الانترنت و مشاركة فنانين  مختصين  في تقديم الألعاب السحرية فضلا عن عروض مسرحية .

 وبالمناسبة أوضح رئيس الطبعة السادسة لمسرح الطفل تكيرات محمد ، في تصريح لإذاعة ، أنه من المرتقب أن تسجل هذه التظاهرة الثقافية حضور مكثف للعائلات مشيرا أن المسعى الحقيقي هو ترقية الجوانب الفنية للطفل من خلال هذه البرامج الثقافية .


وكان والي ولاية مستغانم السيد حسين واضح قد أشرف على افتتاح الطبعة بإقامة إستعراضات وإبراز مختلف الأنشطة الجمعوية الموجهة للطفل.

 

 
المصدر :محمد أمين مرشوق - موقع إذاعة مستغانم
   
 

 

 

 

 

 

المزيد من  الأخبار

 

 

 

 
الطبعة الثانية من الفيلم الثوري
السينما الثورية في بانوراما مستغانم
الإثنين 27  ماي 2013 22:30
 
 
   

 

مستغانم وعلى مدار خمسة أيام من الخامس والعشرين إلى التاسع والعشرين ماي الجاري قبلة السينما الثورية الجزائرية.
بانو رما الفيلم الثوري أمسية البارحة بدار الثقافة ولد عبد الرحمان كاكي تحت شعار الصوت والصورة لخدمة الثورة الجزائرية، حفل الإفتتاح حضره بالإضافة إلى السلطات الولائية، فئة من المخرجين والممثلين تصدرهم الفنان القدير ابن مستغانم محمد شويخ الممثل في شخص حرمه الفنانة يمينة شويخ والتي عبرت عن امتنانها وتثمينها للمبادرة.

 

كان هذا مقطع من فلم يوسف أسطورة النائم السابع يوسف مناضل بحقوق جبهة التحرير الوطني يصاب سنة 1960 في رأسه ليزج بمستشفى الأمراض النفسية ضانا أنه مازال معتقلا لدى الجيش الفرنسي بعد الإستقلال، يفر من المصح العقلي ليتفاجأ بالجزائر الحرة المعاصرة.

الفلم أنتج سنة 1993 مدته 95 دقيقة عمل مخرجه محمد شويخ على إبراز صورة من أبشع صور الإستعمار بالجزائر ويجد محمد شويخ إسم لامع من أسماء الفن بالجزائر إد ترعرع بالمسرح الوطني من 1963 إلى 1966 ومنه إلى السينما فقد شارك في فلم عرش الصحراء عام 1966.

 

 

وما اعتبرنا أن السينما مرآة عاكسة لواقع المجتمع فإن الإنتاج السنمائي الثوري هو مرآة الجزائري لمعرفة حقائق ثورتنا المظفرة وهو ما يعود إليه الفنان محمد عجايمي.

 

وبما أن السينما نافدة يمتن أن نظل من خلالها على تاريخنا ، فإن الأفلام السينمائية الثورية تبقى ضئيلة إدا ما اعتبرنا ثورة الجزائر من أعظم ثورات القرن العشرين حسب ما أشار إليه السيد قويدر بوزيان رئيس لجنة النصوص بالديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة.

 

بانوراما الفلم الثوري بمستغانم في طبعة 2013 جلبت إليها المهتمين بالفن السابع أمثال السيد الحاج بن صالح من سنماتيك وهران صاحب 30 سنة خبرة في مجال السينما.

 

المخرج السنمائي مهداري سعيد ومن خلال حضوره في هده الطبعة يؤكد على ضرورة تشجيع الشباب حتى وإن كان هاويا لضمان طبيعة سينمائية في الأفق.

 

برنامج البانوراما يتواصل إلى 29 ماي الحالي بعروض سينمائية لألمع الأسماء الجزائرية ومن البرنامج محاضرات وورشات عمل.

 

 
المصدر :سمير بن فريحة - موقع إذاعة مستغانم
 
سينما
مستغانم : تصوير المسلسل التلفزيوني حومة فيكسيون
 
الثلاثاء  09  أفريل  2013
   

 

مستغانم :سيعرض الإنتاج المسرحي الجديد بعنوان "عذابات جميلة" في منتصف أفريل الجاري بمستغانم حسب ما استفيد اليوم الأحد من مخرجه.
ويجري حاليا بدار الثقافة "ولد عبد الرحمن كاكي" بمستغانم وضع اللمسات الأخيرة على هذا العمل المسرحي حسب السيد أدار محمد الذي أوضح أن هذه المسرحية التي تندرج في إطار إحياء خمسينية الإستقلال الوطني والممولة من طرف وزارة الثقافة تتناول "كفاح المرأة الجزائرية المثقفة والجامعية التي ضحت بمستقبلا ودراستها من أجل الجزائر".

وتبرز هذه المسرحية التي كتبتها فاطمة بلفوضيل وراجعها وأخرجها محمد أدار تضحيات النساء الفدائيات الجزائريات خلال ثورة التحرير الوطني أمثال المجاهدة "جميلة بوحيرد" وكذا صمودهن أمام مختلف أشكال التعذيب التي مارسها عليهن جلادو الاحتلال الفرنسي .

 
     
المصدر : وأج - موقع إذاعة مستغانم
 
 
 
بدار الثقافة "ولد عبد الرحمن كاكي"
مستغانم : عرض مسرحية "عذابات جميلة" قريبا
 
الإثنين  08  أفريل  2013
   

 

مستغانم :سيعرض الإنتاج المسرحي الجديد بعنوان "عذابات جميلة" في منتصف أفريل الجاري بمستغانم حسب ما استفيد اليوم الأحد من مخرجه.
ويجري حاليا بدار الثقافة "ولد عبد الرحمن كاكي" بمستغانم وضع اللمسات الأخيرة على هذا العمل المسرحي حسب السيد أدار محمد الذي أوضح أن هذه المسرحية التي تندرج في إطار إحياء خمسينية الإستقلال الوطني والممولة من طرف وزارة الثقافة تتناول "كفاح المرأة الجزائرية المثقفة والجامعية التي ضحت بمستقبلا ودراستها من أجل الجزائر".

وتبرز هذه المسرحية التي كتبتها فاطمة بلفوضيل وراجعها وأخرجها محمد أدار تضحيات النساء الفدائيات الجزائريات خلال ثورة التحرير الوطني أمثال المجاهدة "جميلة بوحيرد" وكذا صمودهن أمام مختلف أشكال التعذيب التي مارسها عليهن جلادو الاحتلال الفرنسي .

 
المصدر : وأج - موقع إذاعة مستغانم
 
تراث
مستغانم: ترسيم مهرجان سيدي لخضر بن خلوف إلى مهرجان ثقافي وطني للملحون
 
الأحد, 10 مارس 2013
   

 

مستغانم : تم ترسيم مهرجان سيدي لخضر بن خلوف أواخر شهر جانفي المنصرم من قبل وزارة الثقافة إلى مهرجان ثقافي وطني للملحون "سيدي لخضر بن خلوف" حسبما استفيد اليوم الأحد لدى محافظ هذه التظاهرة.

وفي تصريح لوأج أوضح السيد عبد القادر بن دعماش الذي يشغل حاليا منصب رئيس المجلس الوطني للفنون والآداب أن الهدف من ترسيم هذا المهرجان يكمن في لم شمل الفنون والآداب الشعبي من خلال تصنيف والتعريف بشعراء الملحون. ومن المرتقب تنظيم الطبعة الأولى للمهرجان الثقافي الوطني للملحون "سيدي لخضربن خلوف" من 20 إلى 27 أوت القادم ببلدية سيدي لخضر (شرق ولاية مستغانم) وفق نفس المتحدث.

وللتذكير فقد شرع في تنظيم هذه التظاهرة منذ عام 1982 بمبادرة من السادة عبد القادر بن دعماش والحاج حبيب حسلاف وراقي صالح وزيان عبد القادر الذي كان رئيس البلدية في تلك الفترة إلى جانب سكان المدينة.

ويستقطب المهرجان الذي أصبح تقليدا سنويا الألاف من سكان المنطقة والمدن المجاورة ويشمل على سهرات دينية بمسجد ضريح سيدي لخضر بن خلوف تتميز بتلاوة جماعية للقرآن الكريم ومداخلات حول حياة ومناقب ومآثر الشيخ المجاهد والشاعر سيدي لخضر بن خلوف وكذا أمسيات شعرية تقدم من خلالها أشعار ومدائح هذا الشاعر.

كما تنشط عادة كوكبة من الفنانين حفلات فنية في الطابعين الأندلسي والشعبي حيث يؤدون قصائد سيدي لخضر بن خلوف الذي يعرف أيضا بإسم مداح الرسول (صلى الله عليه وسلم) فضلا عن إستعراضات للفرق الفلكلورية وعروض في الفروسية.

وقد قضى سيدي لخضر بن خلوف الذي عمر أكثر من 124 سنة حياته في تنظيم القصائد في مدح الرسول محمد (ص) ومحاربة الإحتلال الإسباني أنذاك وله قصيدتان مشهورتان يروي من خلالهما وقائع المعارك التي خاضها ضد الإسبان حيث تبرز قصيدة "شرشال" مسيرته الجهادية بين الجزائر ومستغانم ومزغران مرورا بالبليدة فيما تسلط قصيدة "مزغران" الشهيرة الضوء على المعركة التي شهدتها المنطقة التي تحمل نفس الإسم بضواحي مدينة مستغانم يوم 22 أوت 1558 وإنتهت بإنتصار المجاهدين الجزائريين. وتعتبر هذه القصيدة المطولة كمرجع هام للمؤرخين.

 
المصدر : وأج - موقع إذاعة مستغانم
 
 
حوار مع الأمير عبد القادر
حوار مع الأمير عبد القادر: كتاب جديد للدكتور عبد الكريم منصور بن عوف
 
الاثنين 04  جانفي  2013
   

 

معسكر- صدر في بداية شهر فيفري الجاري كتاب "حوار مع الأمير عبد القادر" للدكتور عبد الكريم منصور بن عوف الأستاذ بجامعة معسكر بمناسبة ذكرى المبايعة الثانية لمؤسس الدولة الجزائرية الحديثة.

ويتناول الكتاب الذي جاء في 269 صفحة والصادر عن دار القدس العربي بوهران جوانب من حياة الأمير عبد القادر ورؤيته للأحداث والوقائع التي عاشها الجزائريون منذ العقد الثاني من القرن التاسع عشر ناهيك عن مواقفه من الكثير من القضايا الفكرية والأدبية.

وحسب الدكتور منصور بن عوف الأستاذ بكلية الاقتصاد فإن هذا الإصدار يعد خلاصة حوالي عشر سنوات من البحث تعلقت في البداية بالظروف الإقتصادية والإجتماعية للجزائر خلال القرن التاسع عشر لتفرض شخصية الأمير عبد القادر نفسها عليه—كما يقول— مما اضطره إلى تناول جوانب أخرى لم يكن يهتم بها بسبب طبيعة دراساته الاقتصادية.

واشار الباحث الى انه وجد نفسه يتطرق إلى مواضيع فكرية وأدبية في شخصية الأمير باعتباره الشخصية الأبرز في الجزائر في ذلك الوقت. الاصدار الذي يقدم للقراء بمناسبة ذكرى المبايعة الثانية التي يحتفل بها يوم الإثنين جاء بشكل مختلف عن الدراسات التاريخية عامة وتلك التي تناولت شخصية الأمير عبد القادر اذ هو عبارة عن حوار افتراضي بين الأميرعبد القادر والكاتب الذي يطرح أسئلة مختلفة على مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة يجيب عليها المؤلف على لسان الأمير من وحي الوقائع التاريخية التي توصل إليها من خلال الدراسة وما أقره المؤرخون والباحثون.

ويعد هذا الكتاب السادس للدكتور منصور بن عوف عبد الكريم حيث صدر له أول كتاب حول المحاسبة سنة 1992 عن المؤسسة الوطنية للكتاب ثم أربعة أخرى تخص المحاسبة والمالية عن ديوان المطبوعات الجامعية إضافة إلى عشرات الدراسات المتخصصة في المالية والإقتصاد.

 
المصدر : وأج - موقع إذاعة مستغانم
 
لمسرح الهواة لمستغانم
مستغانم :اطلاق مسابقة وطنية لتصميم ملصقة للمهرجان الوطني
 
الخميس  31  جانفي  2013
   

 

مستغانم - تنظم محافظة المهرجان الوطني لمسرح الهواة لمستغانم مسابقة وطنية لتصميم ملصقة الطبعة السادسة والأربعين لهذه التظاهرة الفنية ما استفيد.
أوضح محمد بودان المدير الفني للمهرجان أن المسابقة التي انطلقت في 15 جانفي الحالي والمنظمة لأول مرة مفتوحة لكل الفنانين التشكيليين الهواة والمحترفين لتصميم ملصقة الطبعة المقبلة للمهرجان الوطني لمسرح الهواة المقررة إجراؤها أواخر شهر أوت القادم فيما تم تحديد آخر أجل لاستلام الأعمال 15 أبريل.
وسيتم تعيين لجنة التحكيم لاختيار أحسن ملصقة حيث ستضم أساتذة وفنانين على أن يتحصل الفائز على مبلغ 80 ألف دج كما سيستفيد أصحاب المراتب العشرة الأولى من دورة تكوينية في مجال السينوغرافيا وذلك بمبادرة من محافظة المهرجان.
ومن جهة أخرى ستقام ما بين 22 مارس و5 أبريل القادمين المراحل التصفوية الجهوية بشرق ووسط وغرب وجنوب البلاد لإختيار الفرق المسرحية للمشاركة في الطبعة الـ 46 للمهرجان وفق نفس المتحدث.
للتذكير فقد توجت مسرحية حب البقاء لجمعية المسرح الجديد ليسر (بومرداس) بجائرة الطبعة المسابقة للمهرجان الوطني لمسرح الهواة لمستغانم.

 
االمصدر :محمد أمين مرشوق - موقع إذاعة مستغانم
 
الفن التشكيلية
مستغانم : الدعوة إلى استحداث جائزة "محمد خدة" للفن التشكيلي
 
الخميس  31  جانفي  2013
   

 

مستغانم - دعا المشاركون في الملتقى الوطني للفن التشكيلي تخليدا للفنان الراحل محمد خدة (1930-1991) الذي اختتمت أشغاله مساء اليوم الخميس بدار الثقافة "ولد عبد الرحمان كاكي" بمستغانم إلى استحداث جائزة "محمد خدة" للفن التشكيلي.

وأكد الفنانون على ضرورة "استرجاع وشراء" أعمال الفنان محمد خدة من مختلف الولايات وكذا بعض اللوحات الزيتية لعدد من الفنانين الجزائريين أمثال محمد راسم و دونيز مارتينيز وغيرها "لوضعها بمتحف مستغانم الذي سيشرع في تجسيده قريبا".

واقترح المشاركون كذلك تحويل المقر الحالي للمدرسة الجهوية للفنون الجميلة لمستغانم بعد استلام المقر الجديد المتواجد بمنطقة "صلامندر" بضواحي المدينة إلى "دار للفنان وجعلها إقامة وورشة للفنانين الوافدين على الولاية على مدار السنة". كما تمت الدعوة إلى إقامة معارض للفنانين التشكيليين الشباب وطلبة مدارس الفنون الجميلة على هامش المعارض واللقاءات الوطنية للفنون التشكيلية وذلك بهدف خلق الاحتكاك واكتساب الخبرة.

وتضمن برنامج حفل اختتام هذه التظاهرة المنظمة طيلة ثلاثة أيام من طرف مديرية الثقافة تقديم مقطوعات موسيقية على آلة العود من طرف العازف طاهر بوكراع ووصلات غنائية لفرقة أهل الديوان لمستغانم. يذكر أن الملتقى تميز بإقامة معرض ضم 10 لوحات للفنان الراحل محمد خدة في"الحفريات" إلى جانب 40 لوحة زيتية أخرى تجريدية وانطباعية وواقعية وغيرها لعدد من الفنانين قدموا من عشر ولايات. كما قام الفنانون التشكيليون بانجاز 15 لوحة زيتية تخليدا للفنان وإبن المنطقة الراحل محمد خدة سلمت لمديرية الثقافة ليتم عرضها مستقبلا في متحف الولاية.

وبرمجت أيضا ورشتين تكوينيتين لحوالي 50 طالبا من المدرسة الجهوية المذكورة حول "الرسم الزيتي في الفن التشكيلي" فضلا عن تقديم مداخلات حول "الفن التشكيلي بالجزائر". ويعتبر الفنان محمد خدة ابن مدينة مستغانم أحد مؤسسي المدرسة التشكيلية الجزائرية وقد بدأ يرسم أولى لوحاته في سن السابعة عشر قبل أن يهاجر إلى فرنسا سنة 1952 حيث بدأت تتشكل رؤيته الفنية.

وأقام محمد خدة عدة معارض داخل وخارج الوطن وساهم في الحركة الثقافية طيلة مشواره الفني بتقلده لعدة مسؤوليات في وزارة الثقافة والمجلس الأعلى للثقافة وكذا المدرسة العليا للفنون الجميلة. كما أسس رفقة فنانين آخرين مجموعة "أوشام" في السبعينيات وأصدر كتابيه "من أجل فن جديد" و"أوراق متناثرة".وتوفي في 4 ماي 1991.

 
المصدر : وأج - موقع إذاعة مستغانم
 
 
الفن التشكيلي
ملتقى وطني للفن التشكيلي بمستغانم تكريما للراحل محمد خدة أحد أعلام الفن التشكيلي بالجزائر
 
الثلاثاء , 29 يناير 2013
 
 

مستغانم: انطلقت اليوم بدار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي فعاليات الملتقى الوطني للفنون التشكيلية بمشاركة أساتذة من مختلف جهات الوطن وفنانين تشكيليين جاء هذا تكريما للفنان الراحل محمد خدة أحد أعلام الفن التشكيلي بالجزائر و أحد مؤسسي المدرسة التشكيلية الجزائرية حيث بادر الحضور بإبراز إسهامات الراحل وأعماله الفنية

 

وتميز حفل الافتتاح المنظم على مدى ثلاثة أيام بتدشين معرض للفنون التشكيلية يبرز مشوار محمد خدة حيث يضم 10 لوحات للفنان الراحل إلى جانب 40 لوحة زيتية أخرى معرضة من طرف الفنانين الذين قدموا من عشر ولايات من الوطن .
وستنظم على هامش هذا الملتقى ورشتين تكوينيتين لفائدة زهاء 50 طالبا من المدرسة الجهوية المذكورة حول "الرسم الزيتي في الفن التشكيلي" وتقديم مداخلات حول "الفن التشكيلي بالجزائر".
كما تم بالمناسبة عرض فيلم وثائقي بعنوان "نجاة تحكي خدة" من تركيب الفنان محمد غبريني حيث تروي أرملة الفنان مسيرته مع الإبداع منذ تعلقه بالفن التشكيلي في عام 1947 مرورا بأهم محطاته من خلال عديد المعارض المنظمة داخل وخارج الوطن.

مديرة الثقافة بالولاية السيدة حليمة حنكور كشقت خلال إفتتاح الملتقى عن عمليات لإسترجاع اعمال الراحل محمد خدة من مختلف الجهات ودعم المدرسة الجهوية للفنون الجميلة بهذه الأعمال.

 

الفنان محمد خدة بدأ يرسم أولى لوحاته في سن السابعة عشر و في سنة 1952 هاجر إلى فرنسا وبدأت تتشكل رؤيته الفنية حيث أقام أول معرض له سنة 1955 بفرنسا  ليعود إلى أرض الوطن وفي سنة 1963 حيث اصبح عضوا مؤسسا للاتحاد الوطني للفنون التشكيلية. و كان للفنان الراحل محمد خدة آخر معرض له انتظم عام 1990 ليفارق الحياة في 4 ماي 1991 .

عرض أعماله في مختلف المعارض الشخصية و الجماعية في الجزائر و في الخارج . وقد ساهم خدة في الحركة الثقافية طيلة مشاوره الفني بتقلده لعدة مسؤوليات في وزارة الثقافة والمجلس الأعلى للثقافة وكذا المدرسة العليا للفنون الجميلة . كما أسس رفقة فنانين آخرين مجموعة "أوشام" في سبعينيات القرن الماضي إلى جانب إصداره لكتابين بعنوان "من أجل فن جديد" و"أوراق متناثرة ".

االمصدر :محمد أمين مرشوق - موقع إذاعة مستغانم
 
 
في إطار إحياء الذكرى الخمسين لاسترجاع السيادة الوطنية
وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تطلق قافلة كتب تضم أزيد من 50 عنوانا
 
الإثنين  28  جانفي  2013
   

 

إنطلقت اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة قافلة كتب تضم أزيد من 50 عنوانا أصدرته وزارة الشؤون الدينية والأوقاف وجهت إلى المراكز الثقافية والمؤسسات التعليمية على مستوى خمس ولايات.
وتندرج هذه العملية في إطار إحياء الذكرى الخمسين لاسترجاع السيادة الوطنية حسب ما أكده وزير الشؤون الدينية والأوقاف السيد بو عبد الله غلام لله لدى إشرافه على انطلاق هذه القافلة.
وأوضح السيد غلام الله أن هذه القافلة المحملة ب" أكثر من 50 عنوانا طبع منها 5 ألاف نسخة ستتوجه لكل من ولاية البليدة و المدية و عين الدفلى و تيبازة إضافة إلى ولاية الجزائر" .
وقال السيد غلام الله أن جميع هذه الإصدارات كتبت باللغة العربية وسيتم لا حقا إعداد إصدارات باللغات الأجنبية و كذا باللغة الأمازيغية كما سيتم أيضا تعميم هذه العملية لتشمل جميع ولايات الوطن.
تتناول هذه الإصدارات مواضيع عدة منها ما تعلق بالجانب الإسلامي مثل أصول الفقه وكذا تاريخ الجزائر القديم و الحديث و أبحاث في مجال الفلسفة وعلم الإجتماع والتاريخ.

 
المصدر : وأج
 

 

DATE

     
 
البـــث المباشر
 
 
 
 
 
 
 
الإذاعـــــــة
 
     
 
 
     
 
 
 
 
     
   
 
أخبــــــــــــــــــــار
 
     
 
 
 
 
 
 
 
 
 
خــدمـــات
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
ولاية مستغانم
 
   
 
     
 
 
 
 
     
 
الهيئات الإعلامية
 
     
 
     
 
 
 
 
 
 
 
الإتصال بنـــا
 
     
 
     
 
   
 
 
     
 
مواقع التواصل
 
     
 
   
 
   
     
   
 
المتوجدين الآن
 
     
 
 

Concepteurs web Concepteurs web
   

 

 
 
 
Copyright © 2009 -2012 www.Radiomostaganem.net - Powered By MERCHOUK MOHAMED AMINE